المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

“ألباريس”: الإجراءات الأحادية غائبة عن علاقة الرباط بمدريد.. وتقارب البلدين قلّص نسبة المهاجرين

أكد خوسيه مانويل ألباريس، وزير الخارجية الإسبانية، أن الحوار المتبادل وغياب الإجراءات الأحادية الجانب يَسمان العلاقات المغربية-الإسبانية، لاسيما بعد طي صفحة الخلاف بين البلدين.

وزاد ألباريس، خلال زيارته جزر الكناري أمس الأربعاء، ولقاء رئيس حكومتها أنخيل فكتور توريس، (زاد) أن “خارطة الطريق الجديدة مع الرباط سمحت بإعادة تنشيط مجموعة عمل الهجرة، من أجل السيطرة بشكل خاص على واجهة المحيط الأطلسي”.

كما أضاف المسؤول الحكومي الإسباني أن الغاية من هذه الخارطة تكمن في “وضع حد لآفة ‘المافيات’ التي تتاجر بالبشر، وتتسبب في وفيات غير مقبولة تحدث في المحيط الأطلسي سنة بعد أخرى”.

وفي السياق عينه، أورد ألباريس أنه “لن يكون هناك إغلاق كامل للحدود بين جزر الكناري والمغرب لمنع تسلل المهاجرين من الساحل المغربي”، لافتا إلى أن “هناك تحسنا في السيطرة على نسبة الهجرة عقب التقارب بين البلدين وتجاوز الخلاف بين المغرب وإسبانيا”.

المصدر : أخبارنا بتاريخ 26 ماي 2022

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق