الرئيسيةشمال إفريقيامصر

#تيران_وصنافير_مصرية يتصدر: وساطة أميركية لتطبيع سعودي إسرائيلي

تصدر وسم #تيران_وصنافير_مصرية قائمة الأكثر تداولاً المصرية، عقب تجدد الجدل حول الجزيرين المصريتين، إثر حديث موقع “أكسيوس” الأميركي عمّا قال إنه وساطة أميركية بين السعودية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي ومصر لتسليم الجزيرتين للرياض، وفق شروط أمنية، واتفاقات تطبيع بين المملكة وإسرائيل.

 

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد وقع قراراً في 4 إبريل/ نيسان 2016 يحمل رقم 607 لسنة 2017 بالموافقة على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين حكومتي مصر والسعودية.

 

وشارك المغردون عبر الوسم العديد من مقاطع الفيديو، وصور الصحف القديمة، والوثائق والبيانات، التي تؤكد ملكية مصر للجزيرتين، على عكس رواية النظام المصري الرسمية.

 

ونقل الخبير العسكري محمود جمال أقوال بعض القادة العسكريين: “‏الفريق مجدي حتاتة (أبداً لم تكن ولن تكون إلا مصرية حقيقة عرفتها كمقاتل وتأكدت منها كقائد ‎#تيران_وصنافير_مصرية، عاشت مصر حرة مستقلة). الفريق سامي عنان (ليس المهم الآن إثبات مصرية تيران وصنافير فمصريتهما ليس مشكوكاً فيها، ولكن المشكوك فيه هو مصرية من يعارضون مصرية الجزيرتين)”.

 

ونقل عن السفير السعودي السابق في القاهرة: ‏”كان مبارك يتهرب من الحديث عن تيران وصنافير مع الملك عبد الله، الموضوع لم يكن سهلاً، لكن الذي سهل الموضوع هو السيسي، اجتمع مع كبار المصريين في قصر رئاسة الجمهورية وتحدث معهم بكل إسهاب عن تبعية الجزر للسعودية”.

 

ونشر محمد الزياني كلمة الرئيس السابق جمال عبد الناصر قائلاً إنها “‏شهادة للتاريخ في مؤتمر للزعيم جمال عبد الناصر حول خليج العقبة وجزيرتي تيران وصنافير”.

 

وعن المفاوضات الجارية، قال مجدي كامل: “‏الصفقة اللي شغالة حالياً هي إن إسرائيل تملك السيادة على خليج العقبة ومضيق تيران بنسبة 100%، والقوات متعددة الجنسيات ترحل من الجزيرتين، والسعودية تسمح للطيران الإسرائيلي بالمرور فوق أجوائها لاختصار السكة”.

 

من جانبها، نشرت شيماء الحجار إقراراً تنصلت فيه من قرار السيسي بالتنازل عن الجزيرتين، وقالت: “‏أقر أنا المواطنة المصرية شيماء الحجار بأن عبد الفتاح ‎السيسي لا يمثلني على الصعيدين المصري والدولي، وإن أي اتفاقية تتم من خلاله باطلة، وقد سقطت شرعيته كرئيس لمصر، وإن جزيرتي تيران وصنافير مصرية، ولن أبيع أي ذرة رمل في وطني أو أفاوض عليه.. شيماء”.

 

ورأى إبراهيم سويلم أن “‏اتفاق بيع ‎تيران وصنافير هو اتفاق سعودي إسرائيلي، بينما ‎السيسي جعل من مصر وجيشها سماسرة للصفقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق