المغربسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

غويتريش يسلم المغرب ميدالية خاصة بجنود السلام المغاربة ويعزي الملك في مقتل جنديَين

تسلم السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، من يد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ميدالية “داغ همرشولد” باسم جنود حفظة السلام المغاربة الشجعان، وذلك اعترافا بتضحياتهم وشجاعتهم ونكرانهم للذات وحسهم العالي بالمسؤولية. ويتعلق الأمر بتكريم جنديين مغربيين قُتلا بجمهورية إفريقيا الوسطى ضمن بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار  “مينوسكا”، وهما الملازم محمد زريك والرقيب رشيد مرغيش، وهو تكريم يشكل اعترافا بدور رائد المغرب في عمليات حفظ السلام في إفريقيا وحول العالم.

وخلال احتفال أقيم بمناسبة اليوم الدولي لحفظة السلام، الذي يخلد في 29 ماي من كل سنة، كلف غوتيريش هلال بنقل تعازيه إلى الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، معربا له عن خالص امتنان الأمم المتحدة على دعم المغرب المتواصل لعمليات حفظ السلام. كما كلف غوتيريش، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، بنقل تعازيه لأسر الضحايا الذين سقطوا دفاعا عن المبادئ والقيم الكونية للسلام والاستقرار تحت لواء الأمم المتحدة، فيما أشاد هلال بأفراد حفظ السلام الذين “قدموا أسمى التضحيات دفاعا عن أنبل القضايا، السلام”.

وأعرب السفير، باسم المملكة المغربية، عن “خالص تعازيه لأسر الضحايا الشجعان ولأسرتنا الكبيرة لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة”، معربا عن خالص عبارات التعازي والتضامن والتعاطف مع أفراد هذه العائلات. وأشار إلى أن ذكرى هؤلاء الجنود الشجعان، “الفخورين بخدمة المصالح العليا للإنسانية بحماس وحس كبير من المسؤولية وقيم الواجب العالي، ستعيش إلى الأبد”.

وبحسب بلاغ للأمم المتحدة، فإن المغرب يحتل المرتبة 12 ضمن أكبر المساهمين بقوات حفظ السلام الأممية، حيث ينتشر أكثر من 1700 فردا من الجيش والشرطة المغاربة في عمليات الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وجنوب السودان. يُشار إلى أن الأمين العام أنطونيو غوتيريش وضع إكليلًا من الزهور تكريمًا لحوالي 4200 من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الذين فقدوا أرواحهم منذ عام 1948 إلى اليوم، ضمنهم الجنديين المغربيين، وذلك تحت شعار “الناس والسلام والازدهار: قوة الشراكات”.

كما نرأس غوتيريس مراسم منح ميدالية “داغ هامرشولد” بعد الوفاة لـ117 من العسكريين والشرطة والمدنيين من قوات حفظ السلام، الذين فقدوا حياتهم أثناء أدائهم للواجب تحت علم الأمم المتحدة العام الماضي.

المصدر : العمق المغربي بتاريخ 27 ماي 2022

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق