التشادالرئيسيةشؤون إفريقيةوسط إفريقيا

ماهي حقيقة صراع كوري بوقدي بتشاد (1)

بقلم /اسحاق محمد فضل

 

إن الاحداث التي جرت وتجرى الان في شمال البلاد في الصحراء التي يربط بين تشاد وليبيا ونيجر من اقتتال ونهب وتهديد شابهها العديد من الحقائق .

إن الصراع الدائر الآن صراع تم التخطيط لها مسبقا وبدقة ووضع الطعم في مكانها بشكل دقيق ووقع فيها مجموعات اثنية ليست لها علاقة لامن بعيد ولا من قريب.

وان هذه الاثنيات التي ابتلعت الطعم تم تداولها بكثرة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. . وهذه الاثنيات تاتي في مقدمتها قبيلة (التاما -والبرقو )وختامها بالمصطلح السائد هذه الايام بما يعرف بتحالف الزرقة .

الحقيقة التي لايريدها الجهة المخططة لها هي ان هنالك مجموعات تمارس النهب والقتل الان في المناجم واطرافها، وحولت بعض المناجم الي ثكنات عسكرية خاصة ويتم نهب كل من يريد الدخول إليه” ويسمي هذا المنجم باسم منجم اربعة وفي رواية اخرى تسمي منجم زغاوة .”

وهي المنطقة التي تم اجلاء ابناء قبيلة معينة ويمنع دخول اي طرف اخر اليهه وينطلق منها قوي الشر والظلام من اجل القتل والنهب والتهديد وقطع المياه من باقي الاثنيات.

انها خطة مُحكمة من القيادة المركزية لافقار باقي المكونات ونهبهم وقتلهم وزرع الوقيعة بين القبائل الاخرى وبمساعدة الحكومة التشادية والدعم المباشر من جزء من الحركات المسلحة السودانية والتشادية التي تحمل ذات طابع قبلي وداخل القبيلة تنتمي الي جزئية معينة .

ان المشكلة التي وقعت في منجم كورى ٣٥ قضية جنائية بسيطة بين حرامي وصاحب مكان وسرعان ما استغلتها مجموعة من اصحاب الاجندة الخفية والتي كانت تخطط لها مسبقا واخرجتها بثوب القبيلة لجهة ليست لها علاقة وتتمثل في قبيلة التاما والبرقو وتم تغطيتها بمصطلح تحالف الزرقة ومارسو عبادة جماعية ضد المكونات العربية .

وعندما خرج المكون العربي من المشهد الان هنالك مكايد ونهب وقتل يجرى الان ضد قبائل التاما والبرقو من نفس الجهة التي ارتكب فظائع ضد المكون العربي وهو اول من اطلق مصطلح تحالف الزرقة .

ان القتل والنهب الذي جرى كان من طرف جاهز ومعد لها من قبل بشكل واضح ومدروس وان مكون التاما والبرقو …..الخ ليسوا من المكونات التي تعمل علي تخطيط من اجل قتل اي شخص وهذا معلوم بتاريخهم الطويل وتعايشهم مع كل المجموعات السكانية التشادية .

وفي ختام هذا المقال اقول ان صاحب العقل يميز لايعقل ان يتم نقل مجموعة معينة من المنجم بكل معيناتهم وبضائعهم ويمنعون دخول اي طرف اخر وينهب سيارات من ابناء القبائل الاخرى ويقطع الماء ويمنع اجلاء بقية المكونات الي اي مكان .

انني احمل المجلس الانقلابي مسوؤلية ارواح الذين سقطوا من المكون العربي وغير العربي ونحمل سلامة بقية افراد الشعب التشادي المتواجدين الان في الصحراء بدون ماوي ولا ماكل ولا مشرب علي الحكومة الاسراع الي اسعاف حال هذه الشباب التشادي من الهلاك والموت من العطش ومن المجرم الحقيقي.

حرر اليوم 30/5/2022 باريس فرنسا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق