رياضةشمال إفريقيامصر

الاتحاد المصري يُعلن استبعاد محمد صلاح من مباراة إثيوبيا

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، استبعاد محمد صلاح، هداف فريق ليفربول الإنكليزي وقائد منتخب الفراعنة، من مواجهة منتخب إثيوبيا المرتقبة، في ثاني جولات التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا عام 2023 التي ستُقام في ساحل العاج.

وجاء القرار بعد الفحوصات الطبية الأولية التي خضع لها اللاعب بعد الفوز الأخير على غينيا بهدف نظيف في الجولة الأولى خوفاً من تفاقم إصابته مستقبلاً، إضافة إلى رغبة فريق ليفربول في إبعاد محمد صلاح عن مواجهة منتخب إثيوبيا.

وأصدر اتحاد الكرة، اليوم الاثنين، عبر حسابه الرسمي في فيسبوك، بياناً أكد خلاله استبعاد محمد صلاح بقرار من جانب الجهاز الفني.

وجاء في بيان اتحاد الكرة: “فضّل الجهاز الفني لمنتخب مصر الأول لكرة القدم، بقيادة إيهاب جلال، إراحة محمد صلاح في مباراة إثيوبيا المقرر لها يوم 9 يونيو/حزيران الجاري، ومنحه راحة عقب إجرائه أشعة أثبتت وجود شدّ خفيف”.

في المقابل، يشارك محمد الشناوي، حارس مرمى منتخب مصر، في مران الفريق اليوم، بعد أن ظهرت نتيجة مسحة فيروس كورونا، التي خضع لها الحارس تحت إشراف الجهاز الطبي للمنتخب المصري، سالبة. كما أجرى اللاعب محمود تريزيغيه أشعة أثبتت إصابته بشد في العضلات، وسيتم تحديد موقفه من اللحاق بمباراة إثيوبيا من عدمه.

ويلتقي المنتخب المصري منافسه الإثيوبي بحثاً عن تحقيق ثاني انتصاراته على التوالي والحفاظ على قمة المجموعة الرابعة، والتقدم خطوة نحو التأهل إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا المقبلة في ساحل العاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق