الرئيسيةسياسية

السيسي: إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا بالتوازي مع الانتخابات.. تغير الموقف المصري

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي ضرورة أن يكون حل الأزمة الليبية نابعاً من الليبيين أنفسهم، مع التشديد على أن إجراء الانتخابات هي السبيل الوحيد لتسوية الوضع الراهن.

ولأول مرة يتبنى الخطاب المصري إجراء الانتخابات الليبية بالتوازي مع إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، بعد ما كان منصبا على إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية قبل أي استحقاقات انتخابية.

وصرّح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية بأن رئيس المجلس الرئاسي الليبي عبر، خلال اتصال هاتفي مساء الإثنين، عما وصفه بـ”التقدير لمساندة مصر” بلاده امتداداً للعلاقات الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، مثمناً الجهود الحثيثة في دعم ليبيا، خاصةً عن طريق المساهمة في استعادة المؤسسات الوطنية، وتوحيد الجيش الوطني الليبي، فضلاً عن الدور الحيوي لنقل التجربة المصرية التنموية إلى ليبيا.

من جانبه، أكد السيسي، بحسب البيان الرسمي، أن مصر لم ولن تدخر جهداً في دعم ليبيا بهدف إجراء المصالحة الوطنية ولم الشمل، بعيدا عن أي تجاذبات سياسية، واستعداد مصر لتقديم كافة أوجه الدعم اللازم في هذا الصدد.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية أن الاتصال شهد التوافق بشأن ضرورة أن يكون حل الأزمة الليبية نابعاً من الليبيين أنفسهم، مع التشديد على أن إجراء الانتخابات هو السبيل الوحيد لتسوية الوضع الحالي، بالتوازي مع إخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضـي الليبية لضمان تنفيذ أية تسوية سياسية.

الرابط:اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق