حوارات

على خلفية مقتل (18) سودانياً .. قرارات لـ (لجنة الأمن والدفاع) السودانية رداً على تطورات الحدود مع تشاد

أعلنت لجنة الأمن والدفاع عن اتخاذها العديد من القرارات الأمنية ــ لم تفصح عنها ــ  على خلفية التطورات الأمنية بالحدود مع تشاد والتي راح ضحيتها 18 مواطنًا على يد متفلتين تشاديين.

و عقدت لجنة الأمن والدفاع اجتماعا مشتركًا طارئًا بين الخرطوم والجنينة عبر تقنية الزوم برئاسة رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبد الرحمن القائد الأعلى لقوات الشعب المسلحة ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو مساء اليوم على ضوء التطورات الأمنية التي حدثت مساء امس بالحدود مع دولة تشاد والتي راح ضحيتها 18 مواطنًا على يد متفلتين تشاديين.

وقال مدير شرطة ولاية غرب دارفور مقرر اللجنة الأمنية بالولاية اللواء شرطة حقوقي سليمان اسماعيل خريف في تصريحات صحفية أن الاجتماع المشترك بين لجنة أمن الولاية ومجلس الأمن والدفاع، بعد دراسة للوضع الأمني تم التوافق على عدد من التوصيات والقرارات.

وأكد الاجتماع أن الوضع الأمني في موقع الاحداث مستقر وهاديء و إن القوات المشتركة متواجدة هناك لحماية الحدود.

وأوضح أن الاجتماع ناقش تداعيات الاحداث المؤسفة  بمحلية سربا التي قام بها عدد من الجناة التشاديين بهجوم على الرعاة حيث قتل ثمانية عشر مواطنا وجرح سبعة عشر اخرين.

وقال خريف إن لجنة أمن الولاية عقدت عددا من الاجتماعات واتخذت قرارات تصب في صالح المواطن، مؤكدا حرص الحكومة على حماية حدود البلاد  ومواطنيها.

الرابط:اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق