المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : كولومبيا تعيد علاقاتها مع البوليساريو.. أول قرار يتخذه الرئيس اليساري الجديد في السياسة الخارجية

تابعوا آخر الأخبار من قررت حكومة كولومبيا التي تم تنصيبها مؤخرًا ، برئاسة الرئيس اليساي غوستافو بيترو ، إعادة العلاقات الدبلوماسية مع جبهة البوليساريو ، وذلك كأول قرار يتخذه في السياسة الخارجية لبلاده.

وزارة الخارجية الكولومبية أصدرت بلاغاً أعلنت فيه عودة العلاقات بينها و الجبهة الإنفصالية بناء على بيان مشترك موقع في 27 فبراير 1985″.

واستقبل الرئيس اليساري الجديد غوستافو بيترو ،أمس الأربعاء في بوغوتا ، ما يسمى بـوزير خارجية البوليساريو محمد سالم ولد السالك ، وسفير الجبهة بأمريكا اللاتينية ، محمد زروج.

و أقامت كولومبيا و البوليساريو علاقات دبلوماسية لأول مرة في عام 1985 ، خلال حكم بيليساريو بيتانكور ، لتتجمد بعد ذلك في عام 2001 أثناء رئاسة أندريس باسترانا.

و يعتبر الرئيس الجديد غوستافو بيترو، أول رئيس يساري في تاريخ كولومبيا، وهو سناتور سابق تخلى عن التمرد المسلح قبل ثلاثة عقود.

يذكر أن نائبة الرئيس الأسبق وخلال زيارتها إلى المغرب العام الماضي، أكدت أن تعليمات وجهت إلى سفير بلادها الجديد في العاصمة الرباط لتمديد نفوذ السفارة في جميع أنحاء التراب الوطني المغربي، بما في ذلك الصحراء المغربية، وهو ما يعد اعترافا منها بسيادة المغرب على الصحراء.

المصدر : زنقة 20 بتاريخ 11 أوت 2022

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق