الرئيسيةالسودانتقاريرسياسية

البرهان: لا حل للأزمة السودانية إلا بحكومة توافق وطني أو انتخابات

قال رئيس مجلس السيادة السوداني، قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان، إن الحل للأزمة السياسية الراهنة لن يحدث إلا بتشكيل حكومة توافق وطني أو الذهاب إلى انتخابات.

جاءت تصريحات البرهان، اليوم الأحد، خلال احتفالات الجيش بعيده الثامن والستين بمدينة شندي، شماليّ السودان، الذي شهد عروضاً عسكرية من مختلف الوحدات العسكرية.

وأضاف البرهان في كلمته أن الجيش مستعد تماماً للاستجابة لرغبات الشعب السوداني المشروعة في التأسيس لنظام حكم ديمقراطي تحت مظلة حكومة مدنية منتخبة، مؤكداً أن الجيش لن ينحاز إلى أي طرف من الأطراف السياسية، إنما فقط لرغبة الشعب في تحقيق أهداف ثورة ديسمبر، مشيراً إلى أن قيادة القوات المسلحة عازمة على الانتقال بها إلى مرحلة تمكنها من تنفيذ مهامها الوطنية.

من جهة أخرى، تتواصل في الخرطوم جلسات مؤتمر المائدة المستديرة الذي يرعاه الشيخ الطيب الجد، أحد مشايخ الطرق الصوفية، بهدف إحداث توافق سياسي بين الأحزاب لتشكيل حكومة كفاءات تدير المرحلة الانتقالية، فيما تتواصل حملات الرفض للمؤتمر الذي غابت عنه الأحزاب السياسية المعارضة للانقلاب العسكري.

وقال عضو المكتب التنفيذي لتحالف الحرية والتغيير كمال بولاد لـ”العربي الجديد”، إن أصل الأزمة الحالية يعود لخرق وتجاوز الوثيقة الدستورية التي كانت تشكل الأساس الدستوري المتفق عليه والناظم لهياكل المرحلة الانتقالية.

وأكد بولاد اختراق الوثيقة في 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي عبر انقلاب عسكري، إضافة إلى اتخاد عدة قرارات بإعادة فلول نظام البشير، لتصبح الأزمة ما بين من قام بالانقلاب وأنصاره من جانب، وقوى الثورة ممثلة بقوى الحرية والتغيير ولجان المقاومة وتجمع المهنيين والقوى السياسية الثورية خارج قوى الحرية والتغيير من الجانب الآخر، بالتالي “لا جدوى من أي حوار أو مؤتمر لا يخاطب أطراف الأزمة”.

الرابط:اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق