الرئيسيةشمال إفريقيامجتمعمصر

الإفراج عن 28 مصرياً محبوساً احتياطياً بينهم صحافيان

أعلنت لجنة العفو الرئاسي المصرية، اليوم الثلاثاء، الإفراج عن 28 من المحبوسين احتياطياً، بينهم الصحافيان صلاح الإمام ومجدي عطية.

وأكدت لجنة العفو في بيان لها، أنها نسقت مع الجهات المعنية بالدولة، وجار الإفراج عن 28 من المحبوسين على ذمة قضايا، وذلك بعد استيفاء الإجراءات القانونية اللازمة.

وشددت اللجنة على أنها مستمرة في التنسيق مع كافة الجهات المعنية لإفراج عن دفعات جديدة خلال المرحلة القادمة.

يشار إلى أن صلاح الإمام كان يعاني إهمالاً طبياً في محبسه، ومع ذلك قررت محكمة جنايات القاهرة، قبل أسابيع، تجديد حبسه 45 يوما، على ذمة التحقيقات في القضية رقم 910 لسنه 2021 حصر أمن الدولة العليا، ويواجه فيها اتهامات في القضية، بالانضمام لجماعة إثارية ونشر أخبار كاذبة، رغم أن حالته الصحية سيئة ويعاني من أمراض مزمنة مثل الضغط والسكري وضعف الإبصار، كما يعاني أيضا من مرض شلل الأطفال.

وأفرجت السلطات الأمنية على مدار الأشهر القليلة الماضية عن عدد من السجناء السياسيين المشهورين في قضايا الرأي والحريات، فضلا عن عدة قرارات إخلاء سبيل لمحبوسين مجهولين من عدة قضايا سياسية؛ لكن يبقى الحل الوحيد الملموس بالفعل لاستشعار جدوى الإفراج عن المشهورين والمجهولين على حد سواء، هو الإفراج دفعة واحدة عن جميع معتقلي قضايا سياسية محددة، أو حتى على مستوى ملفات القضايا، كالإفراج دفعة واحدة عن المحبوسين احتياطيا، أو عن كبار السن وذوي الأمراض.

ومنذ إصدار رئيس الجمهورية القرار بإعادة تفعيل لجنة العفو الرئاسي في 26 إبريل/نيسان الماضي، طالبت المنظمات الحقوقية بمعايير وضوابط واضحة ومعلنة لقرارات إخلاء السبيل أو العفو عن المحتجزين، سواء المحكوم عليهم أو رهن الحبس الاحتياطي على ذمة قضايا سياسية، على أمل أن يستهدف القرار في المقام الأول الإفراج عن جميع المحتجزين بتهم سياسية أو بسبب آرائهم. إلا أن عدم الالتفات للمعايير والضوابط المطلوبة، أدى لتضارب عمل اللجنة والالتفاف على اختصاصها.

وتشير تقديرات غير رسمية صادرة عن منظمات حقوقية مصرية إلى أن عدد السجناء السياسيين في مصر يبلغ حوالي 114 ألف سجين، أي ما يزيد عن ضعف القدرة الاستيعابية للسجون والتي قدّرها الرئيس عبد الفتاح السيسي في ديسمبر/كانون الأول 2020، بـ55 ألف سجين، حسب تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية في يناير/كانون الثاني 2021.

وقدرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عدد السجناء والمحبوسين احتياطيا والمحتجزين في مصر حتى بداية مارس/آذار 2021 بنحو 120 ألف سجين، بينهم نحو 65 ألف سجين ومحبوس سياسي، وحوالي 54 سجين ومحبوس جنائي، وبلغ عدد السجناء المحكوم عليهم إجمالًا نحو 82 ألف سجين، وعدد المحبوسين احتياطيا إجمالًا حوالي 37 ألف محبوس احتياطي.

 

المصدر: العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق