المغربسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب : البيجدي يفشل في الفوز بالمقاعد البرلمانية المعادة

فشل حزب العدالة والتنمية في الفوز بأي مقعد برلماني خلال الانتخابات الجزئية التي جرت أمس الخميس ببعض الدوائر الانتخابية، بعد قرارات المحكمة الدستورية التي قضت بإلغاد مقاعد جرى انتخابها في الثامن من شتنبر من العام الماضي.

ولم يتمكن البيجدي من الحصول على أي مقعد برلماني، بعدما راهن كثيرا على الحصيلة السلبية لحكومة عزيز أخنوش بعد سنة من انتخابها، وعلي عودة عبد الاله بنكيران لقيادة الحزب بعد فترة سعد الدين العثماني التي تميزت بالضعف على مستوى الأداء السياسي أمام تحالف الأحزاب ضد هذا الحزب والاطاحة به في انتخابات 8 شتنبر وتشكيل حكومة بدا فيها البيجدي ضعيفا على مستوى التأثير في القرار السياسي والحكومي.

ومنذ إعلان وزارة الداخلية عن النتائج الخاصة بهذه الانتخابات الجزئية، لم يصدر أي صوت عن قيادة البيجدي، للتعليق على هذه الانتخابات أو التهديد بالطعن فيها من جديد.

ويرتقب أن يكون أول خروج رسمي، مبدئيا،  اليوم السبت، اللقاء التوالي الذي ستنظمه الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بسلا، والذي سيؤطره الأمين العام للحزب، عبد الإله ابن كيران، بمؤسسة أرض السلام، للتعليم الخصوصي بحي كريمة بسلا، والتي تعود لابن كيران شخصيا.

ووفق النتائج التي أعلنت عنها وزارة الداخلية، فإن المقاعد المعادة حصل عليها كلا من حزب الحركة الشعبية وحزب الاستقلال اللذين فازا بمقعدي دائرة عين الشق، فيما ظفر حزبا الاتحاد الاشتراكي والأصالة والمعاصرة بمقعدي جرسيف، وفاز مرشحا الاتحاد الاشتراكي والأصالة والمعاصرة بمقعدي الدريوش، أما مقعدا دائرة آسفي فكانا من نصيب حزبي الأصالة والمعاصرة والحركة الديمقراطية.

المصدر :  الجريدة 24 بتاريخ 01 أكتوبر 2022

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا         

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق