حوارات

السفيرة الأمريكية ترد على لائحة السيناتورات.. علاقتنا بالجزائر قوية

أكدت سفيرة الولايات المتحدة إليزابيث مور أوبين، الأربعاء، أن علاقة واشنطن بالجزائر  “قوية ومتنامية”، في رد غير مباشر على قضية أعضاء الكونغرس، الذين رفعوا لائحة لوزير الخارجية بشأن ما سمي مشتريات السلاح الروسي.

ونشرت أوبين تغريدة عقب لقائها وزير الخارجية رمطان لعمامرة جاء فيها: يسعدني دائمًا مقابلة وزير الخارجية رمطان لعمامرة ومناقشة العلاقة الثنائية القوية والمتنامية بين الولايات المتحدة والجزائر .

ويعد هذا التصريح أول رد رسمي أمريكي، من مسؤولة في الخارجية الأمريكية، على رسالة السناتورات، بالتأكيد على حرص بلادها على علاقة قوية مع الجزائر.

وتجاهلت الجزائر هذه اللائحة من السيناتورات، الذين تحركهم لوبيات معروفة بعدائها للجزائر، حيث لم يصدر أي رد رسمي حولها

ويوم 22 سبتمبر 2022، وصفت ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجية الأميركي، علاقات الولايات المتحدة الأمريكية مع الجزائر بـ “المتينة والدائمة”.

ونشرت شارمان تغريدة حول لقاء جمعها بوزير الخارجية رمطان لعمامرة على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة جاء فيها “كان شرف لي لقاء وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، للحديث عن قضايا الأمن الإقليمي وحقوق الإنسان وشراكتنا الإقتصادية، أتطلع إلى مواصلة تعميق علاقتنا القوية والمستدامة”.

الخارجية الأمريكية: الجزائر شريك قوي من أجل السلام في المنطقة

ويوم 21 سبتمبر 2022، وصفت الخارجية الأمريكية، الجزائر بأنها شريك قوي لواشنطن من أجل تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة وفي القارة.

ونشرت الخارجية تغريدة عقب لقاء بين وزير الخارجية رمطان لعمامرة ومساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى السفيرة باربرا ليف بنيويورك جاء فيها: الجزائر شريك قوي للسلام والاستقرار في المنطقة وفي القارة.

وحسب الوزارة فإن لقاء ليف مع لعمامرة على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة كان “لمناقشة التعاون بين الولايات المتحدة والجزائر بشأن الاستقرار الإقليمي والسلام وقمة جامعة الدول العربية المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق