المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

فرنسا تتحرك في المنطقة الخطرة مع المغرب وملف “قبايل” الجزائر في الواجهة

تملك الجمهورية الفرنسية ثالث أكبر شبكة من السفارات والقنصليات في العالم بعد الصين والولايات المتحدة الأمريكية، لكنها ارتأت التعليق عبر بعثتها في الرباط على واقعة منع حوار تلفزيوني للمعارض الجزائري فرحات مهنّي الذي يقدم نفسه رئيسا لما يسمى “جمهورية القبايل” وهي قضية خارج حدود المغرب وتتعلق بالجزائر وفرنسا.

في الوقت الذي كان فيه فرحات مهني يحضر نفسه في قاعة الانتظار لانطلاق التصوير في نشرة الأخبار بقناة “CNEWS” جاء القرار المفاجئ بمنعه من الظهور ووقف البث بعد اتصال من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تربطه علاقة قوية بمالك القناة، وتقول المصادر إن النظام الجزائري هدد قصر الاليزي بإلغاء زيارة الوزيرة الأولى إليزابيث بورن للجزائر العاصمة إذا ما تم بث هذه المقابلة.

المصدر : الايام 24 بتاريخ 07 أكتوبر 2022

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق