حوارات

الجزائر: أنبوب الغاز العابر للصحراء الافريقية خيار إستراتيجي لضمان أمننا وأمن أوروبا

أكد الوزير الأول الجزائري، أيمن بن عبد الرحمان، أن أنبوب الغاز العابر للصحراء (نيجيريا – النيجر – الجزائر) خيار إستراتيجي لضمان أمننا وأمن أوروبا، وذلك خلال افتتاح منتدى أعمال الطاقة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، بالجزائر العاصمة.

وخلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها وزير الطاقة الجزائري، محمد عرقاب، أكد أن منتدى أعمال الطاقة سيسمح بعقد لقاءات عمل ومناقشة فرص الاستثمار اعتمادا على تصور شامل مفيد للطرفين، حيث قال “لا نريد أن ينحصر دور الجزائر على كونه ممون تقليدي للطاقة، بل نريد أن يتوسع ليشمل جوانب أخرى على غرار الربط الكهربائي والطاقات المتجددة والهيدروجين ونقل التكنولوجيا”.

وأضاف حسب البيانات فإن السوق الأوروبية تبقى معتمدة على ايرادات الغاز بنسبة 90 بالمائة.

كما أشار للدور البارز الذي تقوم به الجزائر من خلال عمليات الاستكشاف والتنقيب وللدعم الذي تقدمه لتعزيز الاستثمارات في نشاطات المنبع.

وصرح لعقاب أن الجزائر تتوجه لزيادة التعاون في الطاقات المتجددة خصوصا أن الجزائر هي أكبر حقل شمسي في العالم، وأضاف أننا نستهدف شراكة مستدامة مع الإتحاد الأوروبي مبنية على أساس حوار مستمر.

من جهتها قالت مفوضة الأوروبية لشؤون الطاقة، كادري سيمسون، نعمل على رفع حجـم التعاون مع الجزائر في مجال الطاقات المتجددة، وأكدت على أن الجزائر شريك مـوثـوق فـي مـجال الطاقة وأن ما يجمعنا أكثر بكثير مما يفرقنا

الرابط:اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق