الرئيسيةتقاريرشمال إفريقيامصر

مصر تحصد جائزة “أسرع إنترنت ثابت” في قارة أفريقيا وموجة سخرية تسود المنصات (فيديو)

احتفت وزارة الاتصالات المصرية بحصول البلاد على جائزة أسرع إنترنت ثابت على مستوى قارة أفريقيا من شركة (أوكلا) العالمية، وسط سخرية المستخدمين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالما طالبوا مرارًا بتحسين خدمات الإنترنت وسرعته ودشّنوا من أجل مطالبهم حملات إلكترونية واسعة النطاق.

وأكدت الوزارة المصرية في بيان نشر، الاثنين، أن هذه الجائزة تأتي تتويجا للجهود المتواصلة التى تبذلها من أجل تطوير البنية التحتية للإنترنت، بينما لا تتوقف شكاوى مستخدمي الإنترنت في مصر ومطالبتهم بسرعات غير محدودة لاسيما مع ارتفاع سعر الخدمة المقدمة إليهم.

وتكشف الجائزة تصدر مصر الترتيب في الربعين الأول والثاني من عام 2022 على مستوى سرعة الإنترنت في القارة الأفريقية.

وأبرزت الوزارة المصرية في بيانها أن متوسط سرعة الإنترنت الثابت وصلت إلى 46 ميغابت/ ثانية مقارنة بمتوسط سرعة 6.5 ميغابت/ثانية فى 2019 والتى كانت تشغل فيه مصر المركز 40 على مستوى القارة آنذاك.

 

 

بدوره، أوضح عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن مصر استثمرت ما يقرب من 40 مليار جنيه خلال 3 سنوات لتتمكن من مضاعفة متوسط سرعات الإنترنت الثابت 8 مرات.

وعلى الرغم من هذه البيانات التي أبرزتها الوزارة المصرية واحتفالها بالتفوق الأفريقي في مجال سرعة الإنترنت الثابت، إلا أنها لم تكن مقنعة للمواطنين المصريين الذين استغلوا منصات التواصل الاجتماعي للتعبير عن دهشتهم من هذا الاحتفاء الرسمي بالجائزة.

وغرد حساب لشخص يدعي شادي الرفاعي “حاولت أفتح خبر حصول مصر على جائزة أسرع إنترنت ثابت بإفريقيا في 2022، الخبر مافتحش ولا الصورة اتحملت!” في إشارة منه إلى ضعف السرعة بشكل لا يتحمل فتح صورة واحدة.

 

وفي السياق، عبر المدون خالد على تويتر عن استيائه من جودة الخدمة في مصر  قائلا “الإنترنت عندي فاصل النهاردة طول اليوم ودي المرة الرابعة الشهر ده، النهاردة لسه يوم 10، وبتكلم مع الفني والناس السبب في العطل قالولي روح اشتكينا”.

 

 

وأشار حساب لشخص يدعى محمود علام على فيسبوك إلى احتكار الشركة المصرية للاتصالات تقديم خدمة الإنترنت وعدم السماح بوجود منافسة حقيقية مع شركات أخرى تزود المستخدمين بإنترنت أفضل.

وأوضح أن الاحتكار يحقق أرباحا هائلة للشركة بينما يشكو المستخدمون من سرعات الإنترنت وارتفاع سعر الخدمة المقدمة.

 

وفي إطار السخرية من خبر حصول مصر على الجائزة على خلفية السرعات المحدودة التي يعاني منها المستخدمين في مصر، كتب حساب لشخص يدعى أحمد عظيمة ساخرا “أسرع إنترنت ثابت في نسف أعصاب العميل”.

 

واعتبر متابعون آخرون أن حصول مصر على جائزة أسرع إنترنت ثابت في قارة أفريقيا هو أمر مثير للسخرية نظرا لحجم الباقات المحدود للغاية.

 

“إنترنت غير محدود”

 

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر أطلقوا خلال شهر يوليو/تموز الماضي وسم (#إنترنت_غير_محدود_في_مصر) في حملة واسعة جعلت هذا الوسم يحتل صدارة موقع تويتر لعدة أيام.

وطالب المشاركون في الحملة بإلغاء (الباقات الشهرية) على الإنترنت وتوفير الخدمة بلا حدود، في ظل العديد من الشكاوى بسبب ارتفاع تكلفة الخدمة.

 

ويشكو مستخدمو خدمة الإنترنت في مصر من باقات الإنترنت التي تنتهي قبل موعدها بفترة طويلة، مع انخفاض في سرعة الإنترنت إلى مستوى غير صالح للاستخدام، ما يجبر أغلب المستخدمين على الاشتراك في باقات إضافية حتى موعد التجديد القادم.

يشار إلى أن وسمي إنترنت غير محدود وإنترنت بلا حدود يظهرا كثيرا في تعليقات المصريين على الإنترنت للتعبير عن غضبهم من خدمات الإنترنت.

 

المصدر : الجزيرة 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق