الجزائرالرئيسيةتقاريرسياسية

مؤتمر: هذه بنود ومبادئ إعلان الجزائر بين الفصائل الفلسطينية

تم خلال أشغال مؤتمر الجزائر للم الشمل من أجل تحقيق الوحدة الفلسطينية على الاتفاق على عدة مبادئ أساسية وهامة.وأشرف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الخميس، بقصر الأمم بنادي الصنوبر، على توقيع “إعلان الجزائر”، التاريخي المنبثق عن مؤتمر لم الشمل من أجل تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية “.

  • وهذه أهم المبادىء التي تم الاتفاق عليها.

1 – التأكيد على أهمية الوحدة الوطنية كأساس للصمود والتصدي ومقاومة الاحتلال لتحقيق الأهداف المشروعة للشعب الفلسطيني واعتماد لغة الحوار والتشاور لحل الخلاقات على الساحة الفلسطينية بهدف انضمام الكل الوطني إلى منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

2- تكريس مبدأ الشراكة السياسية بين مختلف القوى الوطنية الفلسطينية بما في ذلك عن طريق الانتخابات ويما يسمح بمشاركة واسعة في الاستحقاقات القادمة في الوطن والشتات.

3 – اتخاذ الخطوات العملية لتحقيق المصالحة الوطنية عبر إنهاء الانقسام .

4 – تعزيز وتطوير دور منظمة التحرير الفلسطينية وتفعيل مؤسساها بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني بجميع مكوناته ولا بديل عنها.

5- يتم انتخاب المجلس الوطني الفلسطيني في الداخل والخارج حيث ما أمكن. بنظام التمثيل النسبي الكامل وفق الصيغة المتفق عليها والقوانين المعتمدة بمشاركة جميع القوى الفلسطينية خلال مدة أقصاها عام واحد من تاريخ التوقيع على هذا الإعلان.

وتعرب الجزائر بهذه المناسبة عن استعدادها لاحتضان انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني الجديد والذي لقي شكر وتقدير جميع الفصائل المشاركة في هذا المؤتمر.

6- الإسراع باجراء انتخابات عامة رئاسية وتشريعية في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس عاصمة الدولة الفلسطينية، وفق القوانين المعتمدة في مدة أقصاها عام من تاريخ التوقيع على هذا الإعلان.

7 – توحيد المؤسسات الوطنية الفلسطينية وتجنيد الطاقات والموارد المتاحة الضرورية لتنفيذ مشاريع إعادة الإعمار ودعم البنية التحتية والاجتماعية للشعب الفلسطيني بما يدعم صموده في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

8- تفعيل آلية الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية لمتابعة إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية والشراكة السياسية الوطنية.

9- يتولى فريق عمل جزائري -عربي الإشراف والمتابعة لتنفيذ بنود هذا الاتفاق بالتعاون مع الجانب الفلسطيني وتدير الجزائر عمل الفريق.

يوجه المجتمعون التحية إلى جماهير الشعب الفلسطيني. في القدس والضفة الغربية. وفي غزة الصامدة وفي الداخل الفلسطيني وفي الشتات. المنتفضة ضد الاحتلال ونظام الاضطهاد والتمييز العنصري ( الابارتايد ). ويعاهدونها على تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية والالتفاف حول برنامج وطني كفاحي جامع لكل مكونات الشعب الفلسطيني، ويحيون التضحيات العظيمة للشهداء البواسل والنضال البطولي للأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الذين تلتزم القوى بالنضال من أجل تحقيق حريتهم.

وتؤكد القوى إلتزامها بتطوير المقاومة الشعبية وتوسيعها وحق الشعب الفلسطيني في المقاومة بأشكالها كافة.

يتقدم المشاركون في “مؤتمر لم الشمل من أجل تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية” بالشكر والتقدير للسيد عبد المجيد تبون. رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية. على مبادرته ورعايته للمؤتمر وصولاً للنتائج التي تمخضت عنه بـ “إعلان الجزائر”

ويدعو المشاركون الأشقاء بالجزائر لمواصلة الجهود مع الأشقاء العرب لمتابعة تنفيذ إعلان الجزائر الذي توافقت عليه القوى السياسية الفلسطينية.

الرابط:اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق