إقتصادالرئيسيةتقاريرشمال إفريقيامصر

التبادل التجاري بين مصر وقطر يرتفع 50%

قال رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، إنّ حجم التبادل التجاري بين قطر ومصر نما بنسبة 50% خلال عام 2021، مؤكداً رغبة الجانبين في تعزيز التعاون التجاري والاستثماري من خلال إقامة مشروعات متبادلة ومشتركة في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وأوضح أنّ قيمة التبادلات التجارية بلغت نحو 239 مليون ريال (93.13 مليون دولار) مقابل 159 مليون ريال في 2020، مشيراً إلى أنّ أبرز الواردات القطرية من مصر، تتضمن أجهزة تلفاز وأبواباً ونوافذ، أما الصادرات القطرية إلى مصر فتتضمن بولميرات الإثيلين بأشكالها الأولية، والألمنيوم، ومنتجات للصناعات الكيميائية.

وشارك رئيس غرفة قطر في احتفالية غرفة الإسكندرية بمناسبة مرور 100 عام على إنشائها كأول غرفة تجارية في مصر والمنطقة العربية والأفريقية، واحتفالية اتحاد غرف التجارة والصناعة في دول حوض البحر الأبيض المتوسط (اسكامي) والذي تأسس منذ 40 عاماً، وفقاً لبيان أصدرته غرفة قطر، اليوم السبت.

وشهدت الاحتفالية التي أقيمت في مكتبة الإسكندرية، على مدى يومي الخميس والجمعة الماضيين، جلسات عمل استعرضت دور الغرف التجارية على المستوى العالم في مواجهة الأحداث والمتغيرات العالمية، ورؤية القطاع الخاص حول التغيرات المناخية، ودور موانئ البحر الأبيض المتوسط في التجارة العالمية.

من ناحية أخرى، استعرض النائب الأول لرئيس غرفة قطر محمد بن أحمد بن طوار الكواري، مع وفد سوداني برئاسة وزير التنمية الاجتماعية ورئيس المجلس الأعلى لأمناء الزكاة، أحمد آدم بخيت، تعزيز علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

وعرض الوفد السوداني مناخ الاستثمار والفرص المتاحة للاستثمار في بلاده، والفرص الاستثمارية التي يقدمها الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي بالسودان في قطاعات متنوعة، وإمكانية إقامة شراكات بين الجانبين.

ورحّب وزير التنمية الاجتماعية السوداني أحمد آدم بخيت بالاستثمارات القطرية في بلاده، لافتاً إلى وجود الكثير من الفرص الاستثمارية في قطاعات متنوعة، منها الزراعة والتعدين والبنية التحتية والعقارات وغيرها.

من جانبه، قال الكواري إنّ أصحاب الأعمال القطريين يرغبون في التعرف على الفرص المتاحة في السودان، لا سيما في ظل سياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الدولة وحثها على توسيع الاستثمار في الخارج.

وشدد على أهمية التشريعات والقوانين التي تسهم في استقطاب المزيد من الاستثمارات، موضحاً أنّ السودان يزخر بالكثير من الفرص التي يمكن أن تجذب المستثمرين القطريين في قطاعات عديدة منها الأمن الغذائي والزراعة، والبنية التحتية، والضيافة وغيرها.

وقدّم المفوض العام للجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي السوداني، سيف الدولة سعيد، عرضاً لأهم الفرص التي يطرحها الجهاز، الذي يمتلك استثمارات داخلية وخارجية في قطاعات التعدين والزراعة والتجارة والصناعة والأدوية والتطوير العقاري، ويعتبر أكبر كتلة استثمارية في السودان، مشيراً إلى أنّ قطر تعتبر من الدول التي يستهدفها الجهاز ويسعى إلى استقطاب استثمارات منها في السودان.

ودعا سعيد أصحاب الأعمال القطريين إلى زيارة السودان والاطلاع عن كثب على الفرص المتاحة فيها والتي يطرحها الجهاز.

يشار إلى أنّ حجم التبادل التجاري بين قطر والسودان لم يتجاوز 100 مليون دولار العام الماضي، وتُقدر قيمة الاستثمارات القطرية في السودان بنحو 4 مليارات دولار، عبر استثمارات بنك قطر الوطني، وشركة الديار العقارية، وشركة حصاد الغذائية، وشركة “ودام”، وغيرها.

 

المصدر: العربي الجديد

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق