الرئيسيةشمال إفريقيامصر

مقتل مجند مصري ومتعاونَين مع الجيش بهجوم لـ”داعش” في سيناء

‏‫قُتل، مساء الجمعة، مجند في الجيش المصري، واثنان من المجموعات القبلية المساندة له بهجوم لتنظيم ولاية سيناء الموالي لتنظيم داعش الإرهابي، في مدينة رفح المهجرة بمحافظة شمال سيناء شرقي مصر.

وقالت مصادر طبية عسكرية في شمال سيناء “للعربي الجديد”، إنه وصل إلى مستشفى العريش العسكري عدد من قوات الجيش والمجموعات القبلية، بين قتيل وجريح.

وأضافت المصادر ذاتها أن من بين الضحايا المجند محمد جمال من محافظة الشرقية، والعنصرين القبليين، مصطفى أبو خويطر السواركة وهارون حسين أبو عاصم.

وأشارت إلى أن عددا من المصابين لا يزالون يتلقون العلاج في الًمستشفى.

من جهتها، قالت مصادر قبلية لـ”العربي الجديد”، إن تنظيم داعش الإرهابي هاجم قوة من الجيش المصري والمجموعات القبلية، كانت في مهمة تمشيط لمنطقة ساحل البحر في مدينة رفح المهجرة.

وأضافت المصادر ذاتها أن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة من القوة العسكرية المشتركة، وأحد أفراد تنظيم داعش الإرهابي.

يشار إلى أن قوات الجيش بدأت هجوماً على آخر معاقل التنظيم الإرهابي داخل المنطقة العازلة في مدينة رفح والتي تم إنشاؤها على أنقاض منازل المواطنين الذين هجروا منها قسرا بقرار رئاسي في أكتوبر 2014.

المصدر: العربي الجديد

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق