الجزائرالرئيسيةتقاريرسياسية

جنوب إفريقيا تؤكد دعمها “الحازم” للصحراء الغربية

أكد رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوزا الثلاثاء دعم حكومته “الحازم” “للجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية” المعلنة من طرف واحد في الصحراء الغربية.

يدور منذ انتهاء الاستعمار الإسباني للصحراء الغربية نزاع حول مصيرها بين المغرب وبوليساريو المدعومة من الجزائر، وتصنّف الأمم المتحدة الإقليم الصحراوي الشاسع من بين “الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي”.

وقال رامابوزا خلال زيارة أجراها زعيم البوليساريو إبراهيم غالي إلى بريتوريا “نشعر بالقلق حيال الصمت المتواصل في العالم إزاء النضال من أجل تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية”.

أضاف “نرى أن نضالات أخرى يتم التعبير عنها بصوت أعلى … ولهذا السبب نحن كجنوب إفريقيين واضحون، نحن حازمون وبلا تردد فيما يتعلق بدعمنا للشعب الصحراوي”.

وأضاف “إنه مجرد نضال، نضال مشرف، شعب يريد تقرير مصيره بنفسه” مشبها ذلك بالكفاح في جنوب إفريقيا ضد نظام الأقلية العنصري.

تطالب جبهة بوليساريو بدولة مستقلة في الصحراء الغربية، المنطقة الشاسعة الغنية بالفوسفات والتي سيطرت عليها إسبانيا بين 1884 و1975.

اعلت بوليساريو فيام “الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية” في 1976 ما أدى إلى نشوب خلاف بينها وبين المغرب الذي يعتبر المنطقة جزءا لا يتجزأ من أراضيه.

تسيطر الرباط على نحو 80 بالمئة من تلك المنطقة وتقترح منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها.

وتؤيد الأمم المتحدة إجراء استفتاء لتقرير مصيرها.

غير أن المغرب يرفض أي استفتاء يكون فيه الاستقلال خيارا، ويقول إن منح حكم ذاتي فقط هو المطروح على الطاولة من أجل الأمن الإقليمي.

“الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية” عضو في الاتحاد الإفريقي وتقول إنها تحظى باعتراف أكثر من 80 دولة.

تغيرت خصائص النزاع المزمن في 2020 مع اعتراف الإدارة الأمريكية في عهد دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية مقابل تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

الرابط:اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق