المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

وسط أزمة صامتة.. وزير فرنسي يحل بالمغرب ويدعو إلى صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين

في زيارة هي الأولى منذ أشهر لمسؤول حكومي فرنسي، حل الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية الفرنسية، أوليفييه بيخت، أمس الثلاثاء بالرباط، للقاء وزراء بالحكومة.

وتهدف هذه الزيارة إلى تعزيز الشراكة الاقتصادية الثنائية بين شركات البلدين، لا سيما في مجالي النقل والطيران، وفق ما كشفته السفارة الفرنسية بالرباط، التي أشارت إلى أن الوزير الفرنسي سيلتقي مع عدد من المستثمرين الفرنسيين والمغاربة.

والتقى أمس الوزير الفرنسي، بالوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن الجازولي، قبل أن يلتقي لاحقا مع وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، بمدينة الدار البيضاء.

وحسب السفارة الفرنسية، فإن المسؤول سيستغل زيارته إلى الرباط والدار البيضاء، للقاء الجالية الفرنسية بالمغرب، التي تعد من ضمن أكبر الجاليات الفرنسية بالخارج، قبل حضور فعاليات منتدى الأعمال الأفريقي شويزيول بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

أوليفييه بيخت كتب على تويتر يقول : “سعيد لوجودي في المغرب ..الشراكة التي تربطنا تقوم على روابط صداقة تاريخية”.

و أضاف : “معًا نريد كتابة صفحة جديدة في تعاوننا مع مشاريع الهيكلة لبلداننا وجميع المواطنين”.

وتعد فرنسا ثاني أكبر شريك تجاري للمغرب، بعد إسبانيا؛ إذ أن المغرب هو الوجهة الأولى للاستثمارات الفرنسية في أفريقيا، ويضم أكثر من ألف فرع لشركات ومقاولات فرنسية، وبالمقابل فإن الشركات المغربية المستثمر الأول من القارة الإفريقية في فرنسا، بحوالي 20 في المائة من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر من إفريقيا، حسب أرقام السفارة الفرنسية.

المصدر : زنقة 20 بتاريخ 19 أكتوبر 2022

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق