الجزائرالرئيسيةتقاريرسياسية

قـمـة الجـزائـر .. آخر التفاصيل

تـوحـي آخـر المعـلومات التي رصدتهـا النهـار مـن مصادرها الخاصة أن الـقـمة العربية التي ستحـتـضنها الجـزائـر يـومي 1 و 2 نوفمبر/ تـشـريـن الثـاني ستـشكـل استـثـنـاءا حـقـيـقيـا في العـمـل العـربي على الأقـل فـي العـقـدين الأخيـريـن وماعرفـته المنطقة العربية من محيطها لخليجها من أزمات متـتـالية بـدأت من بغـداد والغزو الأمريكي إلى ما سمي إصطلاحـا بالربيع العربي وكل ماتبعه من إرهاصات على المنطقة العربية إلى أزمة كورونا وتبعـاتهـا الإقتصادية الكبيرة وصولا إلى الحرب الروسية الأوكرانية التي لاتـزال تشكل لغاية اللحظة حقـل تجـاذبـات كبير تحـاول أطراف النزاع فيه لعب كل الأوراق المتاحـة بما فيها ورقة المنطقة العربية .

تتيح قمة الجـزائر بعد كل الذي سبق ، فرصة حقـيـقية للعـرب للجـلوس معاً بعـد أن إلـتـقطت الأحـداث أنـفـاسها وبعد أن أعادت الحرب الروسية الأوكـرانـيـة الإستـقـطـاب الدولي من جديد وأعادت معها ملف الطاقـة والأمـن الغـذائي للواجهة الدولية إذ تشكـل هذه السـانحـة إنـقشاعـا صريحـا في الرؤية يُمَكن العرب من النظر إلى الأمام بوضوح .

مستـوى التـمـثـيـل

عـلمت النهـار من مصادرها الخاصة أن مستوى التـمـثيـل سيـكون قيـاسيـا في قمة الجزائر بالمقـارنة مع كـل الـقـمـم العربية السابقة، حيث ستشارك الدول العـربـيـة ممثـلـة بأعلى مستوى، على غرار ولي العهد السعودي محـمد بن سلمان، الرئيس المصري محـمد عبد الفتاح السيـسي، ولي العهـد الكـويـتـي مشعـل الأحـمـد جابـر الصباح، الـمـلـك المغـربي محـمد السـادس ، أميـر دولـة قـطر تمـيـم بـن حـمـد آل ثاني ، الرئيـس التـونـسي قـيـس سعـيـد، ورئيس المجـلـس الرئـاسي الليبي محـمد المنفي، وستكون الإمارات العربية المتحدة ممثلة بنائب الرئيس حاكم إمارة دبي محـمد بن راشد آل مكتوم، إضافة لضيوف القمة على غـرار الأمـيـن العـام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيـريس ، رئيس حركة عدم الإنحياز الرئيس الأذري إلهام علـييف ، هذا وقد حاولت بعض المواقع والصحف التشويش تارة على القمة وخلق جدل إعلامي بالترويج تارة لغياب رئيس او ملك دولة معينة وتارة للحضور لكن التركيز الكبير على أهداف القمة والنتائج المرجوة جعل مثل هذه الأخبار تدور في الفراغ دون أن يلتقطها أحد

التحضيـرات… إنـتهـت

وفق الآخر الأخبار الواردة من الهيئات والمؤسسات المشرفة على التحضير للقمة ، فإن أخر التحضيرات قد إنتهت رسميا خاصة ماتعلق بالوفود القادمة للجزائر وكل ماتعلق بإعتمادهم وايوائهم وتوفير كل ظروف العمل الجيدة ، إضافة للصحافة الأجنبية التي ستكون حاضرة بـ 24 دولة منها الدول العربية وكل من روسيا ، الولايات المتحدة الأمريكية ، بريطانيا ، فرنسا ، الصين ، اليابان وماليزيا ، هذا وسيتم إيواء الصحافـة الأجـنبـية بكل من فندق ” الماريوت ” بـبـاب الزوار و فندق ” جولدن توليب ” بالدار البيضاء على أن يتم نقلهم إلى قصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال عبر حافلات خاصة .

قـمـة دون ورق …..لكتابة التاريخ

ستكون قمة الجزائر ، …قمة رقـمية بإمتيـاز حيث سيـتـم الإستـغـناء تماما على الورق خلال كل جلسات الأشغال وسيعوض الورق في قمة الجزائر بالجانب الرقمي ، إضافة إلى مستويات ممتـازة مـن تـدفـق الأنترنت عبر الأليـاف البصرية بسرعة تـدفـق تصل إلى 300 ميغابايت ، إضافة إلى خدمة الأنـتـرنـت عبر الساتـل ” الكوم سات ”

القـضية الفـلسطيـنيـة  ….إعـلان الجـزائـر حجـر الأسـاس

شكل إعلان الجـزائـر لـلـم شـمـل الفصائـل الـفـلسطينية من اجل الوحدة الفلسطينية بتاريخ الـ 13 أكتوبر الجـاري تحت قيادة رئيس الجمهـورية عبـد المجيـد تـبون الذي نجح في إنهاء خلاف دام  أكثر من 15 سنة بين الفصائل الفلسطينية كما نجح الرئيس تبـون في لم شمل 14 فصيلا فـلسطينا على أرض الجزائر ،  في صورة أعادت للعرب والجزائريين  صور القائد الشهيد ياسر عرفات وهو يعلن قيام دولة فلسطين قبل 34 سنة ، حيث شكل هذا الإعلان حجرا أساسا مهما لملف القضية الفلسطينية ،  وهو ما إعتبره متابعون بالدفعة القوية جدا للم شمل العرب في قمة الجزائر حول القضية الفلسطينية وهو ما يبشر بعودة القضية الفلسطينية لتجمع العرب من جديد على الدعم الثابت للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

واقعية الطرح ..لواقعية المرحلة

أعادت حرب أوكرانيا للواجهة ملف الطاقة وملف الأمن الغذائي بعد التذبذب الكبير الذي شهذه العالم في التزود بالطاقة والغذاء ، وتشكل قمة الجزائر في توقيتها، فترة حاسمة ومهمة لتدارس هذه الملفات والخروج برأي عربي موحد ، حيث كشفت مصادر النهار أن من أبرز الملفات التي ستناقشها الجامعة العربية في قمة الجزائر هي ملف الأمن الغذائي والطاقوي العربي .

الرابط:اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق