الجزائرالرئيسيةتقارير

اعتراف اسبانيا باستعادة العلاقات مع الجزائر لتأثر اقتصادها جراء الأزمة….

كشف وزير الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، أن إسبانيا لاستعادة العلاقات مع الجزائر. بعد تأثر اقتصادها وحركتها التجارية بصفة كبيرة جراء الأزمة.

وقد اجتمع مندوب الحكومة في منطقة فلنسيا، بيلار برنابي، مع وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني ، خوسيه مانويل ألباريس. والسكرتير المستقل للاتحاد الأوروبي والعلاقات الخارجية، جوان كالابويغ. أمس الإثنين، ممثلين عن قطاع الأعمال في أليكانتي.

وكان الغرض من الاجتماع هو تقديم آخر المعلومات المتعلقة بالأزمة التي سببتها الحرب في أوكرانيا. بالإضافة إلى حالة العلاقات بين إسبانيا والجزائر.

وشارك في الاجتماع عدد من أعضاء اتحاد رجال الأعمال لمجتمع بلنسية (CEV)، والذي وصفه الطرفان بأنه “بناء”. بما في ذلك رئيسه، سلفادور نافارو. وكذلك كارلوس بانيو  من غرفة تجارة أليكانتي؛ رافائيل جوان من فيداكوفا. خافيير جيسبرت من FOPA. أنطونيو مايور من HOSBEC ؛ خوسيه أنطونيو باستور ، من جمعية صانعي الألعاب في إسبانيا. خوسيه فيسنتي أندرو من ASAJA ؛ انطونيو ارياس من فيكتاليا. ميغيل كوينتانيلا ، من Grupoidex ؛ مانويل بريفا من ANFFECC ؛ وخوان خوسيه مارتينيز من ASEBEC.

وأبدى خلال الاجتماع سيدات الأعمال ورجال الأعمال الإسبان مخاوفهم. جراء تأثر التجارة من الأزمة التيي تعرفها مدريد مع الجزائر.

وركز الوزير ألباريس على العمل الجاري بالفعل لاستئناف العلاقات التجارية مع الجزائر. حيث قال “نحن على دراية بتأثير هذا الوضع، لا سيما بين القطاعات التي لها وزن كبير. ولهذا السبب ، نبذل كل الجهود الممكنة لاستعادة العلاقات مع الجزائر”.

كما أكدت مندوبة الحكومة في فالنسيا ، بيلار برنابي، “حكومة إسبانيا تدرك الحاجة إلى تعديل الاستثمارات.  سنعمل كل ما في وسعنا لتجنب المزيد من الأضرار”.

الرابط:اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق