المغربتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

المغرب يجري تحركات دبلوماسية لإقناع الفلسطينيين بحضور قمة النقب 2 بالداخلة

كشفت مصادر عليمة، أن الدبلوماسية المغربية تواصل جهودا مكثفة بين الفرقاء السياسيين بفلسطين لإقناعهم خاصة السلطة الفلسطينية للمشاركة في مفاوضات منتدى النقب المنتظر بالداخلة أقصى جنوب المملكة.

وأضافت المصادر الدبلوماسية المغربية تجري إتصالات مكثفة من أجل حضور السلطة الفلسطيينة إلى جانب وزراء الولايات المتحدة وإسرائيل ومصر والمغرب والإمارات والأردن والبحرين للمشاركة بقمة النقب يناير المقبل في مدينة الداخلة المغربية.

ومن المنتظر حسب نفس المصادر، أن يكون المغرب الوجهة التالية لاستضافة الاجتماع الوزاري الثاني لمنتدى النقب في يناير المقبل، حيث لم يتم تحديد الموعد بعد.

كما يستعد المغرب وفق ذات المصادر، لاستضافة مجموعات العمل التي سيكون هدفها تعزيز “المشاريع الإقليمية في مجالات الأمن الإقليمي ، والأمن الغذائي والمائي ، والطاقة ، والصحة ، والتعليم ، والسياحة.

وسبق لناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن قال خلال مشاركته مارس الماضي في اجتماع صحراء النقب، خلال أول زيارة رسمية له لإسرائيل، إنه يأمل أن ينظم نفس الاجتماع “في صحراء أخرى” غير صحراء النقب، في إشارة إلى الصحراء المغربية.

وفي مارس 2022 ، قال عوديد يوسف ، نائب المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية للشرق الأوسط ، إن قمة النقب ستصبح منتدى سنويًا بعد الاجتماع التاريخي الذي جمع العديد من الوزراء العرب في سديه بوكير.

المصدر : زنقة 20 بتاريخ 25 أكتوبر 2022

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق