الرئيسيةشمال إفريقيامجتمعمصر

نواب بريطانيون يطالبون بالضغط للإفراج عن علاء عبدالفتاح

يضغط عشرات البرلمانيين البريطانيين على حكومتهم من أجل العمل على الإفراج عن الناشط المصري الذي يحمل الجنسية البريطانية، علاء عبدالفتاح، خلال قمة المناخ التي تقعد في مصر الشهر المقبل.

وبحسب الصحفي البريطاني، جاك شنكر، فقد زار 64 برلمانيا وزارة الخارجية من أجل الضغط للإفراج عن عبدالفتاح المضرب عن الطعام من أكثر من 200 يوم، فيما تعتصم أسرته أمام مقر وزارة الخارجية البريطانية.

 

قبل أيام، نظّم مناصرو عبد الفتاح تجمّعا في لندن بمناسبة مرور مئتي يوم على بدئه إضرابا عن الطعام، ودعوا الحكومة البريطانية لبذل مزيد من الجهود من أجل إطلاق سراحه.

وفي كانون الأول/ ديسمبر، قضت محكمة في القاهرة بحبس عبد الفتاح الذي يحمل الجنسية البريطانية لإدانته مع شخصين آخرين بـ”نشر أخبار كاذبة”.

وقالت شقيقته سناء سيف (28 عاما) التي تعتصم أمام مقر وزارة الخارجية البريطانية في لندن؛ إنها لم تشعر بأن “خطوات ملموسة اتّخذت من أجل إطلاق سراح” عبد الفتاح.

وشدّدت على أنه أصبح “واهنا”، وقالت: “عندما رأته والدتي للمرة الأخيرة، بدا أشبه بهيكل عظمي”، مطالبة حكومة المملكة المتحدة بممارسة ضغوط اقتصادية على مصر لضمان إطلاق سراحه.

وقالت: “أريد أن أكون هنا لكي أذكّرهم يوميا بأن علاء يحتضر ويمكنهم إنقاذه. ليس الأمر صعبا، عليهم فقط أن يتحلّوا بالإرادة السياسية للقيام بذلك”.

وتواصل شقيقته الأخرى منى سيف تسليط الضوء على معاناة السجناء السياسيين في مصر، وعددهم وفق منظمات حقوقية نحو 60 ألفا.

ونال عبد الفتاح الجنسية البريطانية في نيسان/ أبريل وكان حينها في السجن، علما بأن والدته مولودة في بريطانيا.

 

المصدر: عربي 21

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق