إقتصادإقتصاديةالرئيسيةتقاريرشمال إفريقيامصر

أديبك 2022.. مصر تتوقع مليارات الدولارات من عائدات تصدير الطاقة

كشف وزير البترول المصري، طارق الملا، على هامش مشاركته في فعاليات أديبك 2022، عن خطط بلاده لزيادة إيرادات صادرات النفط والغاز.

وقال الملا إن مصر تهدف إلى زيادة صادرات الغاز الطبيعي المسال إلى 8 ملايين طن هذا العام (2022)، مقارنة بـ6.1 مليون طن في 2021.

وأشار وزير البترول المصري، في تصريحات صحفية على هامش أديبك 2022، إلى أن مصر لديها القدرة على تصدير ما يصل إلى 12 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويًا.

وكشف الملا عن أن إيرادات مصر من تصدير الغاز والبتروكيماويات والمنتجات النفطية ستصل إلى 19 مليار دولار في (2022).

جانب من مشاركة وزير البترول المصري في أديبك 2022جانب من مشاركة وزير البترول المصري في أديبك 2022

إستراتيجية مصر

 

استعرض الملا، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية من مؤتمر ومعرض أبوظبي الدولي للبترول “أديبك 2022″، إستراتيجية مصر لتأمين إمدادات الطاقة وكيفية ربطها بتحقيق التحول الطاقي نحو المصادر الأقل في انبعاثات الكربون.

وأوضح أن مصر تعمل بالتوازي في جميع مسارات تنمية مصادر الطاقة بمختلف أنماطها، سواء التقليدية، وخاصة من الغاز الطبيعي أو المصادر المتجددة من الطاقة الشمسية والرياح.

وأشار، في الجلسة الوزارية التي عُقدت بعنوان “تحول طاقي عادل وآمن ومستدام”، إلى تأمين كميات إضافية من الغاز الطبيعي والاستفادة منها في زيادة صادرات مصر من الغاز المسال، علاوة على تعظيم التعاون مع دول منتدى غاز شرق المتوسط؛ للاستفادة من موارد الغاز.

وأوضح أن مصر لديها خطة طموحة لرفع مساهمة الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء إلى 40% بحلول عام 2030.

جانب من مشاركة وزير البترول المصري في أديبك 2022جانب من مشاركة وزير البترول المصري في أديبك 2022

خفض الانبعاثات

 

أكد وزير البترول أن مصر، بالتوازي مع كل هذه الجهود، تتعاون مع شركائها العالميين في مشروعات لخفض انبعاثات الكربون من صناعة النفط والغاز من خلال الاستثمار في تطبيق تكنولوجيات متطورة ووسائل حديثة.

ولفت إلى أن قمة المناخ كوب 27، التي تستضيفها مصر، الأسبوع المقبل، تركز على التنفيذ الفعلي؛ ما يتيح الفرصة لصناعة النفط والغاز وكياناتها العالمية لكي توضح أمام العالم رؤيتها لتنمية موارد جديدة بانبعاثات أقل.

شارك في الجلسة الوزارية، إلى جانب الملا، كل من وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي سهيل المزروعي، ووزير النفط والغاز الهندي هارديب سينغ بوري، والمبعوث الرئاسي الأميركي للطاقة آموس هوكستين.

جانب من مشاركة وزير البترول المصري في أديبك 2022جانب من مشاركة وزير البترول المصري في أديبك 2022

تحوّل الطاقة

 

أكد وزير الطاقة الإماراتي أن الحديث عن الطاقة لا يقتصر فقط على النفط، وإنما التحديات التي تواجه العالم الآن، ما يستدعي النظر إلى الغاز وغيره من مصادر الطاقة الأخرى وخاصة مصادر الطاقة المتجددة كالهيدروجين والرياح.

وأشار إلى أن الإمارات ودول أوبك حريصة على تلبية احتياجات العالم في جهود تحول الطاقة، مشددًا على أهمية تأدية بقية الدول المنتجة لدورها في تشجيع الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة.

وأوضح وزير النفط والغاز الطبيعي لدولة الهند أن هناك ضغطًا على الاقتصاد، مشيرًا إلى أن كل القرارات السياسية لها توابع مباشرة وغير مباشرة.

وقال: “عندما ارتفعت الأسعار وحدث التضخم، بدأت الهند في التحول للوقود الحيوي وتتجه لاستخدام الغاز الطبيعي المضغوط أيضًا بكثافة”.

ومن جانبه أكد المبعوث الرئاسي الأميركي للطاقة العلاقات القوية والتاريخية بين أميركا والإمارات وأهمية تكامل جهود تحول الطاقة في ظل التحديات غير المسبوقة التي تواجه العالم حاليًا.

وشدد على ضرورة أن تؤدي جميع الدول والحكومات دورهم بالتركيز على تأمين إمدادات الطاقة الكافية للحفاظ على النمو الاقتصادي العالمي والتسعير العادل للطاقة ودعم استثمارات مشروعات إنتاج النفط والغاز بالتوازي مع الإسراع بجهود تعميم منظومة مستدامة ومتنوعة للطاقة خالية من الكربون.

جانب من مشاركة وزير البترول المصري في أديبك 2022
وزير البترول المصري يلتقي رئيس إيني الإيطالية على هامش أديبك 2022

التعاون مع إيني

 

من جهة أخرى؛ فإن وزير البترول التقى الرئيس التنفيذي لشركة إيني الإيطالية، كلاوديو ديسكالزي، على هامش مشاركته في مؤتمر “أديبك 2022”.

وتناول اللقاء متابعة المشروعات الحالية لشركة إيني في مصر وخططها الاستثمارية خلال العامين الحالي والمقبل، في إطار الشراكة الإستراتيجية مع قطاع النفط المصري.

وأكد الملا أهمية زيادة الشراكة الناجحة مع إيني في مجالات البحث والإنتاج للنفط والغاز؛ للمساهمة في الاستفادة من الفرص والاحتمالات الواعدة التي تتميز بها مصر في تحقيق أهداف زيادة الإنتاج، وتعظيم الاستفادة من البنية الأساسية وتطويرها.

وأشار إلى أن إيني، التي تعد أكبر مستثمر ومُنتج للنفط والغاز، شريك مهم لمصر في خططها باعتبارها مركزًا إقليميًا لتداول الغاز والنفط وتجارتهما، وتتعاون مع قطاع النفط بشكل فعّال في تبني مبادرات خفض الانبعاثات من الصناعة.

ومن جانبه أكد ديسكالزي حرص الشركة الإيطالية على تعزيز استثماراتها في مصر في مجالات البحث والإنتاج للنفط والغاز ودعم علاقات الشراكة بين الجانبين.

يشار إلى أن مؤتمر ومعرض أبوظبي الدولي للبترول “أديبك 2022” يُعَد أهم الأحداث العالمية في مجال الطاقة، ويستمر حتى 3 نوفمبر/تشرين الثاني بحضور جمع كبير من وزراء الطاقة في العالم والرؤساء التنفيذيين لكبريات شركات الطاقة العالمية والخبراء.

 

المصدر: موقع الطاقة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق