أمنيةالرئيسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيامصر

واشنطن تعلق على محادثات الأسلحة النووية مع روسيا التي ستعقد في مصر

يجتمع مسؤولون من الولايات المتحدة وروسيا، خلال الفترة من 29 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 6 ديسمبر/ كانون الأول، في مصر لمناقشة معاهدة “ستارت” الجديدة للحد من الأسلحة النووية.

ويأتي الاجتماع بشأن معاهدة “ستارت”، وهي الاتفاق الوحيد المتبقي الذي ينظم أكبر ترسانتين نوويتين في العالم، في أعقاب شن روسيا حربها على أوكرانيا والتعقيدات المتعلقة بعمليات التفتيش المتعلقة بالمعاهدة.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أكد، يوم الخميس، موعد ومكان الاجتماع، فيما لم يؤكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية التفاصيل، لكنه قال إنهم “حددوا موعدا لعقد اجتماع للجنة الاستشارية الثنائية (BCC) مع روسيا لمناقشة تنفيذ معاهدة ستارت الجديدة.”

وأضاف: “كما فعلنا طوال مدة المعاهدة، ستتعامل الولايات المتحدة بطريقة بناءة ومهنية دون مناقشة المزيد من التفاصيل علنا”.

وتابع: “هدف الولايات المتحدة كما كان دائما، هو ضمان التنفيذ الكامل للمعاهدة، بما في ذلك نظام التحقق الخاص بها، ونحن نخطط ونستعد لاجتماع مثمر”.

وتم تمديد المعاهدة آخر مرة في عام 2021 لمدة 5 سنوات.

وبموجب المعاهدة، تجري واشنطن وموسكو عمليات تفتيش على مواقع أسلحة بعضهما البعض، ومع ذلك، فقد توقفت عمليات التفتيش منذ عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وظهرت تعقيدات عندما حاولت الولايات المتحدة استئناف عمليات التفتيش في وقت سابق من هذا العام.

وقال مسؤولون أمريكيون إن استئناف عمليات التفتيش من المتوقع أن يكون موضوع نقاش في الاجتماعات المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق